Ads1

Ads2

الأحد، 2 يوليو 2017

المخابرات الامريكية توسع نطاق تجسسها
مدونة الأمن القومي العراقي

قالت مصادر استخبارية إن سياسة جديدة انتهجت داخل وكالة المخابرات الأمريكية بعد تعيين مدير جديد لها تهدف لاتخاذ تدابير جديدة لتعزيز الاستخبارات الامريكية عبر توسيع استخدام العمليات السرية والجاسوسية على مستوى العالم.
وتأتي السياسة الأمريكية الجديدة ضمن سياسة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب الذي أعلن عما أسماه "الحرب على الإرهاب".
وكان نطاق العمليات الاستخبارية والسرية الامريكية محدوداً خلال فترة رئاسة مدير وكالة الاستخبارات المركزية السابق، حيث كان يستمع لتوصيات خبراء الوكالة السابقين الذين كانوا يقدموا له نصائح وتوصيات بتنفيذ عمليات استخبارية وتجسسية خارجية أقل خطورة بما لا يحرج الوكالة والإدارة الامريكية.
وبحسب مصادر أمريكية فإن مدير المخابرات الامريكية الجديد يعكف خلال الفترة الحالية على تعزيز عمل إدارة العمليات في الـCIA فيما يتعلق بالكوادر وإعدادها وضمان الموارد الضرورية.
وفي عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تم التركيز على شن غارات جوية بواسطة طائرات دون طيار في إطار الحرب على الإرهاب، بدلا من تنفيذ عمليات استخباراتية نشطة.