Ads1

Ads2

الثلاثاء، 11 يوليو 2017

قائد الاستخبارات العسكرية السابق الفريق الركن  وفيق السامرائي ينصح جهاز المخابرات العراقي  بتحصين نفسهه من "عناصر مسعود برزاني

مدونة الأمن القومي العراقي

شدد العسكري المتقاعد والمحلل السياسي وفيق السامرائي، اليوم الثلاثاء، على ضرورة أن تحصن المخابرات العراقية نفسها مما اسماه "عناصر مسعود بارزاني وذيوله الصغار"، ممن أقيلوا من مناصبهم، فيما لفت الى أن القاعدة الأمريكية في السعودية تحولت الى قوة بيد المملكة أمام تدفق الالاف مقاتلي الحشد الشعبي، وجنود تركيا الساعين لدعم قطر.

وقال السامرائي عبر صفحته في فيسلوك: "أنصح (ادارة) المخابرات العراقية بتحصين نفسها من عناصر مسعود وذيوله الصغار أصهار الدواعش ممن اقيلوا من مناصبهم الأمنية الكبيرة على هامش الفساد، (وليس تسهيل مؤامراتهم)".

وأضاف، "ليهتم عناصر مسعود برصد الدواعش بعد ان عجزت عليهم متابعة رئيس عصابات داعش، وان يرصدوا التطورات الإقليمية الحاسمة التي لم يظهر لهم أثر فيها".


وفي الشأن الخليجي، بين السامرائي: "ابتداء لست قلقا من التشظي الخليجي، بل العكس، ولن ننسى لارهابيي بعض أطراف الخليج وعملاؤهم كيف استهدفونا"، مشيراً إلى توقعه المسبق بأن "يكون الصراع على أطراف الرياض، وتدخل أجهزة المخابرات المتضررة من عرس ترامب في الرياض".


وتابع: "الآن، المؤامرات بتعدد أشكالها تعم الساحة اليمنية التي ستتحول اليها مليارات دولارات خليجية كانت موجهة للصراع في سوريا، ما يعني تهديدا قويا للجنوب السعودي وتفكيكا بطيئا للتحالف السعودي الإماراتي، فالإماراتيون يريدون جنوب اليمن وليشتعل شماله المجاور لنجران السعودية حاليا واليمنية الأصل حسب رؤية اليمنيين، والقاعدة والدواعش ينشرون وجودهم".


وأكمل، ان "قطر تبدو عصية على التحالف السعودي الذي تحولت القاعدة الأميركية فيها الى مصدر قوة لمصلحة التحالف السعودي يمنع تدفق افتراضي لعشرات آلاف من الحشد الشعبي (من التشكيلات الواقعة خارج سيطرة الحكومة)، ومن قوات الپاسداران ( الحرس الثوري) والقوات التركية، الى قطر، لتأمين حمايتها من أي غزو سعودي"، لافتاً إلى ان "الوجود الأميركي أصبح ضرورة سعودية".


وأضاف، "ما كانت ضربة الصواريخ الإيرانية على منطقة دير الزور إلا رسالة بهذا الاتجاه، وإن قوات الحشد هي من تسيطر على بادية النجف وكربلاء والسماوة التي اطلقت منها عشرات الصواريخ العراقية نحو السعودية في حرب الخليج الثانية 1991".


وأوضح، أن "تصريحات مسؤولين كبار من التحالف السعودي، تظهر قلقا شديدا مما يصفوه بتدخلات أمنية/تآمرية قطرية في أوضاعهم الداخلية".